مظاهرات حاشدة رفضًا لدخول نظام الأسد إلى مناطق "قسد" في دير الزور

مظاهرات حاشدة رفضاً لدخول نظام الأسد إلى مناطق "قسد" في ديرالزور
  قراءة
الدرر الشامية:

خرج مئات المدنيين في مناطق متفرقة من محافظة دير الزور، اليوم الأربعاء، رفضًا للاتفاق الأخير بين نظام الأسد وميليشيا "سوريا الديمقراطية (قسد)"، والذي ينص على دخول قوات النظام إلى مناطق الأخيرة شرق سوريا.

وقال موقع "جرف نيوز" المختص بنقل أخبار المنطقة الشرقية من سوريا، إن عشرات المظاهرات خرجت في مدن وبلدات ريف دير الزور الشرقي، رفضًا لدخول قوات النظام والميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني إلى المنطقة.

وأضاف الموقع، أن المظاهرات تركزت في مدينة البصيرة وبلدات الشحيل والصبحة وجديد بكارة وعكيدات وغيرها، حيث طالب المتظاهرون التحالف الدولي بالتصدي لأي تغيير في خريطة السيطرة لصالح النظام.

وأشار الموقع إلى تصاعد حدة الرفض الشعبي لدخول قوات النظام والميليشيات الإيرانية إلى مناطق "قسد" بدير الزور، كون معظم سكان المناطقة يعتبرون من المطلوبين لأفرع نظام الأسد الأمنية.

يذكر أن عدد سكان مناطق "قسد" في محافظة دير الزور يقدر بنحو 800 ألف نسمة، نصفهم نازحون من القرى والمدن والبلدات الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد في المحافظة.




تعليقات