درعا على صفيح ساخن.. اشتباكات وهجمات في مدينة "الصنمين"

درعا على صفيح ساخن ..اشتباكات وهجمات في مدينة "الصنمين"
  قراءة
الدرر الشامية:

اندلعت اشتباكات عنيفة، منتصف الليلة الماضية، في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، بين مجموعة تطلق على نفسها "ثوار الصنمين" وقوات الأسد.

وأفاد "تجمع أحرار حوران" المتخصص بمتابعة شؤون محافظة درعا، عبر صفحته على "فيسبوك"، اليوم الاثنين، إن مجموعة من الشبان في المدينة يطلقون على أنفسهم "ثوار الصنمين" هاجموا حاجز النظام في  السوق ومبنى فرع الأمن الجنائي في المدينة، حيث استخدموا خلال الهجوم الأسلحة الخفيفة والقذائف الصاروخية.

وأضاف التجمع، نقلًا عن أحد "ثوار الصنمين"، أن العملية جاءت بسبب استمرار تجاوزات قوات الأسد الاستفزازية، وقيامهم باغتيال شبان المدينة لإشعال فتيل الفتنة بين أبنائها، بالإضافة إلى قيام فرع أمن الدولة التابع لنظام الأسد باقتحام منازل المدنيين في مدينة جاسم، أمس الأحد، واعتقال اثنين من شبان المدينة.

وكانت قوات الأسد نفّذت مداهمة، أمس الاحد، في مدينة جاسم، وحاولت اعتقال جمال فواز الشيخ، والذي فجّر نفسه وسط دورية لفرع "أمن الدولة"؛ ما أسفر عن مقتل عنصرين من الدورية وأُصيب ثالث بجروح بليغة، لتشن بعدها قوات النظام حملة مداهمات واعتقالات موسعة في المدينة.

وأشار" تجمع أحرار حوران" إلى أن الاشتباكات في الصنمين استمرت لساعة ونصف بين الطرفين، مرجّحًا سقوط أعداد من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد عقب الهجوم.

وتشهد مدينة الصنمين اشتباكات بين الحين والآخر بين مقاتلين سابقين في الجيش الحر رفضوا تسليم سلاحهم من جهة، وقوات الأسد ومجموعات مسلّحة في المدينة تدعى "اللجان الشعبية" من جهة أخرى، بسبب تجاوزات الأخيرة بحق الأهالي.




تعليقات