أمير سعودي يقلب الطاولة على "أردوغان" في قضية "خاشقجي".. ويفجر مفاجأة صادمة

أمير سعودي يوجه اتهامًا خطيرًا لأردوغان
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز اتهامًا خطيرًا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

واتهم الأمير السعودي أردوغان بتلقي أموال شهرية مقابل حديثه عن تورط السعودية في قتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطبنول بأكتوبر/ تشرين أول 2018.

وكتب الأمير عبد الرحمن بن مساعد عبر صفحته على تويتر: "لا جديد يُذكر، أردوغان يواصل هراءه".

وأعاد الأمير السعودي نشر تغريدة سابقة له كتب فيها: "في آخر عشرة أيام من كل شهر يصرح أردوغان عن قضية خاشقجي مهاجمًا السعودية بنفس الهراء القديم الجديد. هو يعلم أن ذلك لم يجدِ سابقًا ولن يجدي الآن.. ولكن ربما هو موعد الدفعة المستحقة!".

وجاء ذلك بعدما فتح الرئيس التركي ملف قتل "خاشقجي" خلال لقاء مع مجموعة من الأتراك والمسلمين في مدينة نيويورك الأمريكية؛ الاثنين الماضي وفقًا لوكالة "الأناضول".

وقال أردوغان خلال اللقاء: إنه سيواصل البحث عن الحقائق حول مقتل خاشقجي ووفاة أول رئيس مدني منتخب بحرية في مصر محمد مرسي.

وألمح الرئيس التركي إلى إجراءات سيتخذها ضد المسؤول الرئيسي في قضية مقتل "خاشقجي"، وهو بحسب نتائج التحقيقات التركية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وتشهد العلاقات السعودية التركية توترًا شديدًا عقب مقتل خاشقجي بالإضافة إلى موقف أنقرة الرافض لحصار دولة قطر.

وجه الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد بن عبد العزيز اتهامًا خطيرًا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي. واتهم الأمير السعودي أردوغان بتلقي أموالًا شهرية مقابل حديثه عن تورط السعودية في قتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطبنول بأكتوبر/ تشرين أول 2018. وكتب الأمير عبدالرحمن بن مساعد عبر صفحته على تويتر: "لا جديد يُذكر، أردوغان يواصل هراءه". وأعاد الأمير السعودي نشر تغريدة سابقة له كتب فيها: "في آخر عشرة أيام من كل شهر يصرح أردوغان عن قضية خاشقجي مهاجمًا السعودية بنفس الهراء القديم الجديد. هو يعلم أن ذلك لم يجدِ سابقًا ولن يجدي الآن.. ولكن ربما هو موعد الدفعة المستحقة!". وجاء ذلك بعدما فتح الرئيس التركي ملف قتل "خاشقجي" خلال لقاء مع مجموعة من الأتراك والمسلمين في مدينة نيويورك الأمريكية؛ الاثنين الماضي وفقًا لوكالة "الأناضول". وقال أردوغان خلال اللقاء إنه سيواصل البحث عن الحقائق حول مقتل خاشقجي ووفاة أول رئيس مدني منتخب بحرية في مصر محمد مرسي. وألمح الرئيس التركي إلى إجراءات سيتخذها ضد المسؤول الرئيسي في قضية مقتل "خاشقجي"، وهو بحسب نتائج التحقيقات التركية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وتشهد العلاقات السعودية التركية توترا شديدا عقب مقتل خاشقجي بالإضافة إلى موقف أنقرة من أزمة قطر.



تعليقات