"نظام الأسد" يواصل خرق وقف إطلاق النار في إدلب ويوقع جرحى مدنيين

نظام الأسد يواصل خرق وقف إطلاق النار في إدلب ويوقع جرحى مدنيين
  قراءة
الدرر الشامية:

أصيب عدة مدنيين بجروح، اليوم الأحد، جراء استمرار قوات النظام في خرق هدنة وقف إطلاق النار المعلنة من جانب واحد، عبر القصف المدفعي المكثف على مناطق متفرقة من إدلب. 

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب، إن ثلاثة مدنيين أصيبوا بجروح، جراء استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة كفرعويد في ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المراسل، أن حالة أحد المصابين حرجة، جراء تلقيه شظية من قذيفة متفجرة بالرأس بشكل مباشر، حيث يخضع الآن لعمليات معقدة وخطيرة بالرأس.

في الأثناء، استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ بلدات كفرسجنة ومعرزيتا وحاس ومعرة حرمة والركايا جنوب إدلب؛ ما أسفر عن دمار واسع بالممتلكات العامة والخاصة، دون ورود أنباء عن إصابات.

يذكر أن قوات النظام تواصل منذ إعلان هدنة وقف إطلاق النار بطلب روسي نهاية شهر أغسطس/آب الماضي، من قصفها بشكل مكثف لعدة مناطق في إدلب، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين الأبرياء، بحسب فرق الإحصاء المحلية.



تعليقات