استخدام الكلاب.. أحدث أساليب شبيحة الأسد للتحرش بالفتيات في حلب

استخدام الكلاب.. أحدث أساليب شبيحة الأسد للتحرش بالفتيات في حلب
  قراءة
الدرر الشامية:

هزت مدينة حلب، أمس الخميس، حادثة تحرش صادمة، ضحيتها شابة صغيرة، بعد أن أقدم عنصر يتبع لقوات النظام على مضايقتها عن طريق أحد كلابه المدربة.

وقالت صفحة "شبكة أخبار حي الزهراء بحلب" الموالية، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن عنصرًا من قوات النظام أفلت كلبًا أسود على فتاة داخل حي الموكامبو؛ ما أسفر عن إصابتها بجروح بعد أن عضها، فضلًا عن تسببه بحالة ذعر كبيرة في الشارع وسط صراخ الفتيات.

وأضافت الشبكة، أن العنصر أقدم على فلت الكلب لمهاجمة الفتاة قرب مطعم "بون بون كيك" داخل الحي، وذلك بعد أن شتمته الفتاة عقب تحرشه بها.

وكان أحد شبيحة الأسد قد اعتدى بطريقة وحشية في وقت سابق على الطفل "ابراهيم قربلي" البالغ من العمر 10 أعوام، عبر ضربه بشكل وحشي أثناء لعبه كرة القدم داخل مدرسة حميد ناصر في حي الفردوس داخل المدينة، ما أسفر عن إصابته بنزيف حاد.

يذكر أن سكان مدينة حلب يعانون بشكل مستمر من تجاوزات قوات النظام بحقهم، آخرها كان قبل أشهر عندما وثق أحد الناشطين اعتداء مجموعة من ميليشيا الدفاع الوطني "الشبيحة"، على عددٍ من المدنيين داخل المدينة خلال انتظارهم في طابور مزدحم للحصول على أسطوانة غاز، ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعصف بنظام الأسد.



تعليقات