جريمة صادمة في حلب.. مقتل رضيعة بعد اغتصابها

جريمة صادمة في حلب.. مقتل رضيعة بعد اغتصابها
  قراءة
الدرر الشامية:

هزَّت جريمة اغتصاب رضيعة ومقتلها مدينة حلب الخاضعة لسيطرة نظام الأسد ، والتي انتشرت فيها خلال الفترة الأخيرة حوادث مشابهة المتهم فيها عناصر النظام والميليشيات الموالية له.

وعثر الأهالي في منطقة السفيرة بريف حلب الشرقي على رضيعة لم تتجاوز السنة وسبعة أشهر  في ساقية ماء لاتزال على قيد الحياة وتعاني من نزيف جراء تعرضها للاغتصاب فأسعفوها فورًا للمشفى.

وأفاد مصدر في الطبابة الشرعية بمدينة حلب، بحسب ما نقل عنه موقع هاشتاغ سوريا الموالي للنظام اليوم الخميس، بأن الطفلة فارقت الحياة بعد حوالي 12ساعة من وصولها للمشفى، مؤكدًا أن السبب الرئيسي للوفاة هو الاغتصاب.

وأشار المصدر أن مدينة حلب تشهد يوميًّا قرابة حالتين من الاعتداء الجنسي تصلان للمشافي غالبًا لأطفال دون سن 12 عامًا.
ولاقت الجريمة حالة تذمرٍ كبيرة في صفوف الموالين لنظام الأسد، اذ اتهمت شبكة أخبار الحمدانية النظام بالتغطية على المجرمين ومغتصبي الأطفال وعدم محاسبتهم بالرغم من معرفة أسمائهم.

وكانت عدة حوادث مشابهة لتعرض أطفال للاغتصاب حدثت في مدينة حلب تبيَّن لاحقًا أن عناصر النظام والميليشيات الموالية يقفون خلفها والذين قاموا بقتل الضحية لإخفاء جريمتهم.




تعليقات