بعد قصف السعودية.. "المجلس العسكري السوداني" يكشف مفاجأة بشأن سحب قواته من اليمن

"البرهان" يفاجئ السعودية ويعلن موعد انسحاب القوات السودانية من اليمن
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان اليوم الأربعاء قرارًا مفاجئًا بشأن انسحاب القوات السودانية من التحالف التي تقوده السعودية في اليمن.

وقال البرهان وفي لقاء مع "الجزيرة" ضمن برنامج "لقاء خاص":إن القوات السودانية في اليمن لا تقاتل ضد أي طرف، بل تقوم فقط بأعمال دفاعية".

وأكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني  أن سحب القوات السودانية من اليمن سيتم متى استدعت الضرورة ذلك.

وتأتي هذه التصريحات بعد الهجوم الذي تعرضت له شركة "أرامكو" في السعودية السبت الماضي وأسفرت عن تعطل نصف الإنتاج النفطي السعودي وصادرات المملكة.

وكان السودان اتخذ في مارس/ آذار 2015 قرارًا بالمشاركة في تحالف عسكري تقوده السعودية ضد الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران في اليمن، وأرسلت الخرطوم آلاف الجنود المشاة إلى هناك.

وفي 25 مايو الفائت، أي بعد نحو أسبوعين من إزاحة الرئيس السابق عمر البشير، أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان دعم الخرطوم للرياض في مواجهة "التهديدات والاعتداءات" الإيرانية، واستمرار مشاركة القوات السودانية ضمن التحالف العسكري لدعم الشرعية في اليمن.

يذكر أن قوى سياسية سودانية وأحزاب خرجت بعد الثورة، طالبت بسحب القوات السودانية المنضمة في التحالف العربي باليمن، إلا أن المجلس العسكري رفض ذلك.



تعليقات