قائد ميليشيا إيرانية يوجه إهانة قاسية إلى سهيل الحسن تتعلق بمعارك إدلب

قائد ميليشيا إيرانية يوجه إهانة قاسية إلى سهيل الحسن تتعلق بمعارك إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

وجه قائد ميليشيا "صقور الفداء" التابعة للحرس الثوري الإيراني، فداء العلي، إهانة قاسية، إلى قائد ميليشيات "النمر" التي تحولت إلى "الفرقة 25"، سهيل الحسين.

وقال "العلي" مخاطبًا سهيل الحسن: "لولا مقاتلو الحرس الثوري الإيراني لما تحقق "النصر" في إدلب، ولولاهم لولّى سهيل حسن وقواته هاربين كما حدث في معارك سابقة".

وعلى خلفية ذلك، شنت "قوات السد"، حملة اعتقالات واسعة طالت عددًا من عناصر الميليشيات الإيرانية في مدينة حلب؛ وفقًا لـ"جرف نيوز".

واعتقلت مخابرات النظام اعتقلت عناصر من ميليشيا "صقور الفداء" في حي مساكن هنانو بحلب، بسبب الإهانة التي تعرض لها سهيل الحسين من قائد الميليشيا.

وتمكن "العلي" من الهرب واللجوء إلى مقر ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في منطقة الشيخ نجار الصناعية، خوفًا من اعتقاله من جانب "قوات الأسد".



تعليقات