نظام الأسد يعتقل محامية موالية في دمشق بسبب منشور على الفيسبوك

نظام الأسد يعتقل محامية موالية في دمشق بسبب منشور على الفيسبوك
  قراءة
الدرر الشامية:

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد محامية موالية بعد أن نشرت تدوينة على حسابها الشخصي على فيسبوك تنتقد فيه القضاء بسبب عجزه عن منع أحد المطاعم في بلدة بلودان بريف دمشق من استغلال أحد الينابيع وبيع مياهها.
 
وقالت المحامية عهد قوجة وفق تصريحات نقلها موقع قناة روسيا اليوم إنها قضت "ليلة في نظارة الأمن الجنائي ومع موقوفات بجرم المخدرات وتهريب الآثار" بعد أن طلب المحامي العام بريف دمشق توقيفها، وإحالتها إلى جهات التحقيق بسب المنشور، متهمًا إياها بتحقير القضاء.

وتؤكد المحامية قوجة أن قاضية استجوبتها، وأنها استمعت منها لمحاضرة في السلوك الحضاري، ثم قررت القاضية وتقديرًا لأنها محامية أن تأمر بإطلاق سراحها مع تحريك الادعاء بتهمة تحقير القضاء.

وأشارت قوجة أن ما دفعها لكتابة التدوينات هو ما عايشته أثناء خوضها في قضية تتعلق باستغلال أحد المطاعم لنبع أبو زاد في منطقة بلودان، إذ يقوم بتعبئة المياه من النبع ويبيعه في مطعمه، بشكل مخالف للقانون، وتقول لم يتحرك أحد لوقف تلك الاعتداءات، وتضيف أن التقرير الفني أظهر أن التدوينات التي كانت سبب التوقيف لا تحوي أي مخالفة نشر، عدا عن أن الصفحة لم تكن مفتوحة للعامة، بل هي مخصصة للأصدقاء.
 
يذكر أن حالات "التوقيف" بجرم النشر، وبناء على ما يُسمى "جرائم معلوماتية" تصاعدت بعد أن أصدر نظام الأسد قانونًا خاصًا نهاية العام الماضي بها وطالت الاعتقالات عددًا كبيرًا من مؤيدي النظام وإعلاميه بسبب منشورات ناقدة على حساباتهم الشخصية.



تعليقات