سياسية ألمانية توجه إهانات بالغة إلى بشار الأسد

سياسية ألمانية توجه اهانات بالغة إلى بشار الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت سياسية ألمانية بارزة إهانات لفظية بالغة لرأس النظام "بشار الأسد" بسبب المجازر المروعة التي ارتكبتها قواته بحق الشعب السوري على مدار السنوات الماضية.

ونقلت مواقع إعلامية محلية عن "فرانيسسكا براتنر" خبيرة السياسة الأوروبية في كتلة حزب الخضر في البرلمان الألماني وصفها لبشار الأسد بأنه ديكتاتور عديم الضمير.

وعن ترحيل اللاجئين السوريين اعتبر حزب الخضر أن هذا الأمر غير ممكن في الأمد المنظور، وقالت "براتنر" إن هذا الطلب يقدمه سياسيو حزب ميركل، والاتحاد الديمقراطي المسيحي، كل ثلاثة أشهر مرة على الأقل.

وأضافت أن تكرار هذا الطلب يأتي في الوقت الذي لم يتحسن فيه الوضع الأمني في سوريا إطلاقًا، مشيرة إلى تدهور الوضع في إدلب، حيث إنه يتم قصف المستشفيات والمدارس في المحافظة بشكل مستمر دون أن يلتفت الرأي العام العالمي لذلك، على حد وصفها.

 وكانت صحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية قد نقلت يوم الأحد الماضي عن أحد نواب كتلة حزب ميركل في البرلمان قوله "إذا استمر استقرار الوضع في سوريا حتى نهاية العام الجاري، وإذا أكد بشار الأسد بشكل موثوق أنه يضمن أمن وسلامة العائدين، فيجب إعادة دراسة وضع اللاجئين بهدف ترحيلهم إلى وطنهم".

يذكر وزراء الداخلية في الفدراليات الألمانية قد قرروا في حزيران الماضي تمديد قرار منع ترحيل السوريين الذي اتخذ في بنهاية عام 2018 إلى نهاية العام الجاري.



تعليقات