مقتل ضابط بطلقة قناص يثير رعب قوات الأسد في درعا

مقتل ضابط بطلقة قناص يثير رعب قوات الأسد في درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

لقي ضابط من قوات الأسد مصرعه، بعد استهدافه بطلقة قناص مجهول الهوية، داخل محافظة درعا، الأمر الذي أثار رعب "نظام الأسد" في المنطقة، خوفًا من تكرار مثل هذه الاستهدافات

وقالت شبكة "نبض حمص" الموالية، إن الملازم أول بشار علي سليمان، من مرتبات اللواء 15 في الفرقة الخامسة التابعة لجيش النظام، قُتل في محافظة درعا، بعد استهدافه بطلقة قناص بشكل مباشر.

وأضافت الشبكة، أن الضابط المقتول ينحدر من قرية "حورات عمورين" الموالية في ريف حماة، حيث من المتوقع أن تسلم قوات النظام جثته لذويه من أجل دفنه في القرية المذكورة.

وكان رئيس فرع المخابرات الجوية في محافظة درعا، العقيد "سليمان حمود"، قد لقي مصرعه أمس الأحد، في ظروف غامضة، في أقوى ضربة يتلقاها "نظام الأسد" منذ سيطرته على المحافظة.

يذكر أن محافظة درعا تشهد توترًا أمنيًّا وتصاعدًا لعمليات الاغتيال بحق ضباط وعناصر قوات النظام داخلها، حيث ووثّق "تجمع أحرار حوران" تنفيذ 20 عملية في شهر أغسطس/آب المنصرم، نتج عنها مقتل أكثر من 16 عنصرًا أغلبهم من عناصر النظام أو من المخبرين المرتبطين بأفرعه الأمنية.








تعليقات