فصائل "الفتح المبين" تكبد القوات الروسية خسائر جديدة على جبهات إدلب

فصائل الفتح المبين تكبد القوات الروسية خسائر جديدة على جبهات إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

تكبدت القوات الخاصة الروسية، اليوم الأربعاء، خسائر بشرية بعد محاولة تسلل فاشلة على جبهات ريف إدلب.

وأعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير"، أن مقاتلي فصائل "الفتح المبين" تصدوا لمحاولة تقدم لقوات الاحتلال الروسي على محور إعجاز في ريف إدلب الشرقي، بعد معارك عنيفة أسفرت عن مقتل وجرح عدد من القوات المهاجمة.

وأفادت مصادر ميدانية، بأن اشتباكات عنيفة درات فجر اليوم على محور إعجاز، ترافقت مع استهدافات متبادلة بالقذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة.

ويأتي هذا الهجوم في خرق واضح لهدنة وقف إطلاق النار المعلنة من جانب روسيا ونظام الأسد في منطقة خفض التصعيد بإدلب الجمعة الماضية.

ومن جهة أخرى، قتل عنصر من قوات النظام قنصًا في حرش الكركات في ريف مدينة حماة.

وفي الأثناء، قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة بلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي.

وكانت شبكة "إباء" الإخبارية، نشرت في إحصائية مؤخرًا، أن خسائر النظام بعد 115 يومًا من المعارك الضارية مع فصائل الثوار على جبهات أرياف حماة وإدلب واللاذقية، بلغت أكثر من 3430 قتيلًا من عناصره بينهم 64 ضابطًا.

يذكر أن الفصائل الثورية تخوض معارك عنيفة للتصدي للحملة الشرسة التي تشنها قوات النظام والميليشيات الروسية المساندة لها في أرياف حماة وإدلب واللاذقية، بعد فشل محادثات أستانا في أبريل/ نيسان الماضي.



تعليقات