أول رد من ميليشيا "قسد" على التهديد الجديد لـ"أردوغان"

أول رد من ميليشيا "قسد" على التهديد الجديد لـ"أردوغان"
  قراءة
الدرر الشامية:

ردت ميليشيات "سوريا الديمقراطية - (قسد)"، اليوم الأحد، على تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشن عملية عسكرية في شرق الفرات.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، عن الرئيسة التنفيذية لـ"مجلس سوريا الديمقراطية" الذراع السياسي لـ"قسد"، قولها: "إذا نفذت تهديدها قد تنشر فوضى عارمة تتسبب بإنهاء الاستقرار في تركيا نفسها".

وأضافت "أحمد": "أبدينا المرونة في التعامل مع هذه التفاهمات بهدف بناء عملية سلام مبدئية ومستدامة مع تركيا للحفاظ على أمن طرفي الحدود".

وتابعت:أن "تركيا بدلًا من إبعاد حشودها العسكرية عن الحدود، بدأت بإطلاق التهديدات مرة ثانية، ما يدل على استمرارية النوايا العدائية الخفية باجتياح مناطق شمال وشرق سوريا".

وتأتي تحذيرات "مجلس سوريا الديمقراطية"، مع استمرار التحركات التركية - الأمريكية بخصوص إنشاء المنطقة الآمنة على طول الحدود السورية، من الجهة الشمالية.

وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس السبت، بأن بلاده ستنفذ خطة عملياتها الخاصة بشأن المنطقة الآمنة شمالي سورية، إذا لم يسيطر الجيش التركي على المنطقة خلال بضعة أسابيع، وفق وكالة الأناضول.












تعليقات