إجراء عاجل من البحرين بعد قصف لبنان من جانب إسرائيل.. و"آل خليفة" يعلق

إجراء عاجل من البحرين بعد قصف لبنان من جانب إسرائيل.. و"آل خليفة" يعلق
  قراءة
الدرر الشامية:

اتخذت البحرين، اليوم الأحد، إجراءً عاجلًا بعد قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي موقع في جنوب لبنان؛ ردًا على استهداف مواقع من جانب ميليشيا "حزب الله".

وطالبت وزارة الخارجية البحرينية، في بيانٍ لها جميع المواطنين المتواجدين في الجمهورية اللبنانية إلى ضرورة المغادرة فورًا؛ نظرًا لما يمر به لبنان من أحداث وتطورات أمنية توجب على الجميع أخذ سبل الحيطة والحذر.

وشددت الوزارة على ما صدر عنها من بيانات سابقة بعدم السفر نهائياً إلى الجمهورية اللبنانية، وذلك منعًا لتعرض المواطنين لأي مخاطر، وحرصًا على سلامتهم.

من جانبه، انتقد وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، الحكومة اللبنانية، على الأحداث الجارية عند الحدود الجنوبية والقصف المتبادل بين حزب الله وإسرائيل.

وقال "آل خليفة": إن"اعتداء دولة على أخرى شيء يحرمه القانون الدولي، ووقوف دولة متفرجة على معارك تدور على حدودها وتعرض شعبها للخطر هو تهاون كبير في تحمل تلك الدولة لمسؤولياتها".

وكانت ميليشيا "حزب الله" اللبناني، أعلنت في وقت سابق اليوم، استهداف آلية عسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي على طريق ثكنة أفيفيم، وقتل وجرح من فيها.

من جانبه، ذكر متحدث جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، في تغريدات نشرها على حسابه في موقع "تويتر"، أن الجيش الإسرائيلي "رد باتجاه بعض مصادر النيران وباتجاه أهداف في جنوب لبنان".

تأتي هذه الحادثة بعد أيام على التوتر بين "حزب الله" اللبناني وإسرائيل جنوبي لبنان، بعد أن اتهم الأول إسرائيل باستهداف الأراضي اللبنانية، لأول مرة منذ انتهاء “حرب تموز” عام 2006.

وشهدت الضاحية الجنوبية، معقل الحزب سقوط طائرتين مسيرتين، في 25 من آب، قبل أن تهز ثلاثة انفجارات مراكز عسكرية لـ"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، في منطقة قوسايا بقضاء زحلة شرقي لبنان.



تعليقات