أمريكا تشارك في قتل المدنيين بإدلب مع روسيا و"نظام الأسد" بمزاعم استهداف "القاعدة"

أمريكا تشارك في قتل المدنيين بإدلب مع روسيا و"نظام الأسد" بمزاعم استهداف "القاعدة"
  قراءة
الدرر الشامية:

شاركت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، في عمليات قتل المدنيين في محافظة إدلب مع روسيا و"نظام الأسد"، تحت مزاعم استهداف معسكرات "تنظيم القاعدة".

وقال مسؤول العمليات الإعلامية في القيادة المركزية الأمريكية، اللفتنانت كولونيل إيرل براون: إن "القوات الأمريكية وجهت ضربة لمنشأة تابعة لتنظيم القاعدة شمالي إدلب في سوريا في هجوم استهدف قيادة التنظيم".

وأضاف "براون" -بحسب وكالة "رويترز"-: "استهدفت العملية قادة تنظيم القاعدة في سوريا المسؤولين عن هجمات تهدد المواطنين الأمريكيين وشركاءنا والمدنيين الأبرياء"، وفق وصفه.

وبحسب مراصد عسكرية، فإن قصفًا جويًّا من طيران تابع للتحالف الدولي ضد "تنظيم الدولة"، استهدف مبنى مؤلفًا من طابقين في الريف الشمالي لإدلب بالقرب من بلدة كفريا.

من جانبه، أكدت مصادر طبية في إدلب، أن القصف أسفر عن مقتل شخصين أحدهما مدني، وإصابة 20 آخرين بينهم نساء وأطفال.

يشار إلى أن الموقع المستهدف هو معسكر لفصيل "أنصار التوحيد"، وتوجد فيه عائلات مقاتلين ومعهد شرعي، بالإضافة إلى عائلات نازحة من مناطق ريف إدلب الجنوبي.












تعليقات