نظام الأسد يعتقل عدة نساء في ريف دمشق والسبب صادم

نظام الأسد يعتقل عدة نساء في ريف دمشق والسبب صادم
  قراءة
الدرر الشامية:

اعتقلت مخابرات نظام الأسد مطلع الأسبوع الجاري عدة نساء، إثر تنفيذها لعمليات مداهمة لمنازل المدنيين داخل مدينة التل في ريف دمشق.

وقالت شبكة "صوت العامصة" المختصة بنقل أخبار العاصمة دمشق، إن دورية تابعة لفرع الأمن السياسي، داهمت منزلين في حي بيدر السلطاني وسط مدينة التل، اعتقلت خلالها ثلاث نساء، هم امرأة وابنتيها من أهالي مدينة حمص، وأخرى من أبناء المدينة.

وأضافت الشبكة أن عملية الاعتقال جاءت على خلفية وصول مبالغ مالية باسمائهن من خارج سوريا عبر شركات التحويل، حيث وجهت لهن حكومة النظام تهم تتعلق بتمويل الإرهاب.

ونقلت الشبكة عن مصادر محلية قولها إن لجنة المصالحة في المدينة حاولت إجراء وساطات من أجل إخراجهن من المعتقل، الأمر الذي رفضه ضباط الأمن السياسي، الذي وجه لهم تهديدًا بالاعتقال، بتهمة مساعدة ممولي الإرهاب.

وكانت دوريات تابعة للأمن السياسي داهمت في وقت سابق، عدة محال تجارية للعاملين في مجال الصرافة وتحويل الأموال، اعتقلت خلالها نحو 20 شخصًا من العاملين فيها، بتهمة تصريف العملة الصعبة وتحويل الأموال من خارج سوريا عبر السوق السوداء.

يذكر أن مدينة التل تعيش حالة من التوتر الدائم منذ خروج الفصائل الثورية منها، نتيجة الحملات الأمنية المستمرة التي تنفذها مخابرات النظام، فضلًا عن مئات الاعتقالات التعسفية التي تطال أبناء المدينة شهرياً، معظمها لأجل سوقهم إلى التجنيد الإجباري ضمن قوات النظام وميليشياته.




تعليقات