الصوفيون يطرحون رؤيتهم للحل في سوريا.. وموقف مفاجئ من قتال "نظام الأسد"

الصوفيون يطرحون رؤيتهم للحل في سوريا.. وموقف مفاجئ من قتال "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

طرح أحد أبرز مشايخ الطريقة الصوفية في سوريا، محمد أبو الهدى اليعقوبي، رؤية الصوفيين لحل الصراع في سوريا، وموقفهم من قتال "نظام الأسد".

وقال "اليعقوبي" -بحسب مقابلة نشرتها وكالة "الأناضول" التركية-: "أولًا نبدأ بالدعاء بالفرج لأهل سوريا، ثانيًا نطالب بوقف القتال، يجب أن يتوقف القتال، إراقة الدماء أمر لا يجوز في أي دين".

وأضاف: أن "الحلول العسكرية تؤدي إلى المزيد من الضحايا، لذلك لا بد من أن نجد حلًا يكفل للشعب السوري الأمن والأمان، من خلال وقف القتال أولًا، ثانيًا العودة للاجئين إلى بلادهم بشكل آمن".

وتابع "اليعقوبي": "كل سوري يتمنى العودة، لكن هل يرجع تحت القصف، لا يمكن أن يعود وهو مهدد بالسجن من قبل النظام، لا يمكن".

وأردف بقوله: "لا بد من إيجاد حل سياسي للأزمة السورية يقوم على انتخابات جديدة، وتغيير نظام الحكم ربما بشكل تدريجي حتى نصل إلى وضع يمكن للملايين الذين غادروا سوريا أن يأمنوا على أنفسهم عند العودة".

دعا الشيخ الصوفي البارز، القوى الدولية الكبرى للعمل على وقف القتال وحماية المدنيين وإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.



تعليقات