التصعيد العسكري مستمر.. "نظام الأسد" وروسيا يكثفان من قصف إدلب ويوقعان ضحايا مدنيين

التصعيد العسكري مستمر.. نظام الأسد وروسيا يكثفان من قصف إدلب ويوقعان ضحايا مدنيين
  قراءة
الدرر الشامية:

كثفت طائرات النظام الحربية والطائرات الروسية، اليوم الأربعاء، 14 أغسطس/آب، من قصفها بعشرات الغارات الجوية والصواريخ عدة مدن وقرى في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب، إن مدنيًّا قُتل وأُصيب آخرون بجروح، جراء استهداف الطيران الروسي بالصواريخ محيط مدينة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي.

في حين، ارتقى مدني جراء استهداف طيران النظام الحربي المعروف باسم الحربي الرشاش بالصواريخ محيط قرية مدايا جنوب إدلب.

في الأثناء، شهد ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي حملة قصف جوي ومدفعي مكثف منذ ساعات الصباح الأولى وحتى الآن، حيث تناوبت عدة طائرات حربية على قصف المنطقة؛ ما أسفر عن دمار هائل لحق بالممتلكات العامة والخاصة.

من جانب آخر، أكد المراسل بأن أعدادًا كبيرة من النازحين الفارين من مناطق الاستهداف جنوب إدلب وشمال حماة ما زالت تتدفق تجاه الحدود السورية التركية، والمناطق الأكثر أمانًا في أرياف إدلب وحلب.

يذكر أن الحملة العسكرية التي يشنها "نظام الأسد" وروسيا على المناطق الآمنة شمال غرب سوريا، قد اسفرت حتى اللحظة عن مقتل مئات المدنيين الأبرياء وتهجير أكثر من 600 ألف نسمة، بحسب فرق الإحصاء المحلية.



تعليقات