"الحريري" يعلن انتهاء الأزمة السياسية بلبنان بعد لقاء المصالحة بـ"بعبدا"

"الحريري" يعلن انتهاء الأزمة السياسية بلبنان بعد لقاء المصالحة بـ"بعبدا"
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، اليوم الجمعة، انتهاء الأزمة السياسية التي عصفت بالبلاد منذ محاول اغتيال وزير بمنطقة الجبل.

وقال "الحريري" في مؤتمر صحفي بقصر بعبدا بعد لقاء جمع الأطياف السياسية اللبنانية جميعًا، إن المصالحة تمت بين زعماء الدروز والجميع في قصر بعبدا، متابعًا: "من الآن ستكون هناك صفحة جديدة، وسنتعاون جميعًا من أجل مصالح لبنان".

وذكر "الحريري" أنه "استنكر المجتمعون حادثة قبرشمون- البساتين التي سقط نتيجتها ضحيتان وعدد من الجرحى، وهي باتت في عهدة القضاء العسكري استنادًا إلى القوانين المرعية الإجراء، وعلى ضوء التحقيقات تتخذ الحكومة القرارات المناسبة خلال جلسة للحكومة غدًا".

وكانت لبنان قد دخلت أزمة سياسية خانقة وحالة جمود سياسي، بعد حادث إطلاق النار على وزير الدولة اللبناني لشؤون النازحين، صالح الغريب؛ ما أدى لوفاة اثنين من مرافقيه.

وتسببت تلك الحادثة في إثارة صراعًا سياسيًّا بين الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، وخصومه المسيحيين، والدروز المتحالفين مع "حزب الله".




تعليقات