الولايات المتحدة توجه ضربة اقتصادية جديدة لـ"نظام الأسد"

الولايات المتحدة توجه ضربة اقتصادية جديدة لـ"نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت الولايات المتحدة الأمريكية ضربة اقتصادية جديدة إلى "نظام الأسد" عن طريق حرمانه من التعامل بالدولار الأمريكي في مراكز الحوالات التي ترسلها إلى مناطق سيطرته.

ونقلت صحيفة "زمان الوصل" المحلية، أن مراكز الحوالات في دول الخليج بدأت تتعامل باستلام الحوالات بالدولار ثم تحولها إلى "البنك المركزي السوري" التابع لنظام الأسد بالليرة السورية، ويسلمها لأصحابها بنفس العملة.

وأضاف الصحيفة: أن "دول الخليج كانت سابقًا تستلم الحوالات بالعملة المحلية ثم تغيرها للدولار الأمريكي وتحولها إلى مناطق سيطرة نظام الأسد بذات العملة".

ولفتت إلى أن المركزي السوري كان سابقًا يستفيد من الحوالات التي يستلمها بالدولار، عبر تحويلها إلى العملة السورية بعد استلامها، ليربح وصول العملة إليه ثم يربح فارق التصريف.

وأوضحت الصحيفة، أن تلك العقوبات بدأت من خلال الحوالات التي تأتي من لبنان لتستمر الآن عبر السعودية والإمارات، والتي ربما تشمل حوالات كل المغتربين السوريين من جميع البلدان.

يشار إلى أن هذه الخطوات بعد إقرار مجلس النواب الأمريكي لمشروع قانون قيصر الذي صادق عليه المجلس في 15 نوفمبر/تشرين الثاني لعام 2016، لفرض عقوبات على كل من يدعم نظام الأسد ماليًا أو لوجستيًا.



تعليقات