الداعية بدر العامر يصدم السعوديين بموقفه من حفلات "الرقص والغناء" في المملكة

شاهد.. داعية سعودي يدافع عن حفلات "الرقص والغناء" بالمملكة.. وردود غاضبة
  قراءة
الدرر الشامية:

شنّ داعية سعودي هجومًا حادًّا على من ينكر حفلات "الرقص والغناء" المستحدثة في المملكة، ووصف من يحرمها بـ"التكفيري المتطرف".

ونشر الداعية السعودي بدر العامر، على حسابه بـ"تويتر" سلسلة تغريدات دافع فيها عن حفلات الرقص والغناء المخالفة لهوية المملكة الدينية.

وقال بدر العامر:"أيهما أعظم عند الله، الغناء والرقص أم ركوب مشروع تدميري خطير راح ضحيته مئات الآلاف من الدماء البريئة، وملايين من المشردين ، ومليارات من الممتلكات المدمرة؟"

وأضاف الداعية المقرّب من الديوان الملكي:"عجبًا لكم أهل الغلو والفتن.. تنكرون الصغائر وتجرعون الكبائر والموبقات.. قتل وتكفير وتدمير وتحريض وخروج عن الجماعة."

ووصف الداعية السعودي من ينكر هذه الحفلات بـ"التطرف والتكفير" قائلًا:"إذا رأيت متطرفًا تكفيريًّا ينكر الترفيه والفنون فوجّه له هذا السؤال: أيهما أعظم عند الله وعند رسوله وعند المسلمين، الرقص والأغاني والترفيه أم الغلو في الدين وتكفير المسلمين واستباحة دمائهم ؟

وتابع:"لماذا لا تتمعر الوجوه لخزي الغلاة وانحرافهم وإجرامهم في حق الدين كما يتحمسون للأغاني؟"

وأثارت تغريدة بدر العامر، ردود فعل غاضبة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وفي هذا السياق، قال عبدالعزيز اليزيدي: "سبحان الله هل من ينكر الأغاني والرقص يعتبر متطرفًا ؟؟ فعلًا المفاهيم معكوسة".

أما مساعد بن قضعان، فعلق قائلًا: "ياعزيزي كلمة الملك سلمان-الله يحفظه- واضحة لا غلو ولا انحلال.. عزيزي أنا شخص غير متطرف وغير محب للحفلات الغنائية ، هل يجب أن أوافق على الرقص والأغاني كما تقول حتى أكون من وجهة نظرك غير متطرف !!".

ومن جانبه، تساءل خالد فهد الغشيان: "وأين الاعتدال في كل الأمور، لماذا إذا أنكر على الترفيه بعض التوجهات غير المحببة للمواطن السعودي، اتهمته بالتعصب الديني، ووصفته بوصف ليس فيه، كلنا نريد الترفيه، ولكننا نريد الترفيه العاقل المتزن".



تعليقات