إحصائية ألمانية رسمية صادمة للاجئين العاملين بالدولة

إحصائية ألمانية رسمية صادمة للاجئين العاملين بالدولة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت إحصائية جديدة صادرة عن وكالة التوظيف الفيدرالية الألمانية، عن حقائق صادمة حول اللاجئين العاملين في سوق العمل الألماني.

فبحسب صحيفة "فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ" الألمانية، أن أغلب اللاجئون عملوا كعمال مؤقتين أو في قطاع خدمات الضيافة، وغالبًا ما تكون أجورهم منخفضة، في حين ما تزال فرص عثورهم على مكان عمل في الشركات الكبيرة ضئيلة.

وأضافت الصحيفة أنه وفقًا للإحصائية فإن من وصلوا إلى ألمانيا كطالبي لجوء لم يجدوا في الغالب فرص عمل إلا في الشركات الألمانية الصغيرة والمتوسطة.

وأشارت إلى أن فرصهم للعمل في الشركات الكبيرة التي يعمل بها أكثر من 250 موظف تتضاءل، مقارنةً بغيرهم من الباحثين عن عمل.

وذكرت الإحصائية أن اللاجئون يجدون فرص عمل بمساعدة مكاتب العمال المؤقتين أو في قطاع خدمات الضيافة، وهذا هو أحد الأسباب التي تجعل رواتبهم منخفضة إلى حد ما.

وكان 299 ألف شخص من الدول الرئيسية المصدرة للاجئين، بما فيهم القادمين من سوريا والعراق وأفغانستان، حصلوا على وظائف خاضعة لدفع التأمينات الاجتماعية الإجبارية، بواقع زيادة 89 ألف شخص أو 44% عن عام 2017.



تعليقات