سعودي في إسرائيل بـ"الشماغ والعقال والبشت".. مفاجأة صادمة حدثت له عند دخول القدس والأقصى (فيديو)

سعودي في إسرائيل بـ"الشماغ والعقال والبشت".. مفاجأة صادمة حدثت له عند دخول القدس والأقصى (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

زار ناشط سعودي مرتديًا الزي الوطني في السعودية كيان الاحتلال إسرائيل، والتقى بمسؤولين في الكيان، إلا أن ما حدث له في القدس والأقصى كان مفاجأة صادمة.

وأظهرت صور نشرتها حسابات فلسطينية الناشط السعودي محمد سعود، البالغ من العمر (29 عامًا)، وهو في إسرائيل بالشماغ والعقال والبشت.

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن "سعود"، إنني "تعلمت اللغة العبرية بمفردي، وتابعت دروسا وعظية للحاخام أمنون يتسحاق، وأغاني للمطرب اليهودي موشيه حابوشا".

وأضاف "سعود": إنني "أحب إسرائيل والإسرائيليين لأنهم بسطاء مثلنا تماما، ولطيفون كذلك، أعرف كثيرا من الإسرائيليين، لأنهم مثل عائلتي، فأنا أريد السلام كما هم يريدونه"، وفق زعمه.

وفي ذات السياق، طرد عشرات المقدسيين الناشط السعودي من المدينة، ووصفوه بـ"الصهيوني والجاسوس"، وقاموا بإلقاء الحجارة عليه وهو في حماية جنود الاحتلال.

وفي مقطع فيديو ثانٍ، طارد المرابطون في المسجد الأقصى، الناشط السعودي، وطالبوا بخروجه، إلا أنه كان في حماية عشرات من جنود الاحتلال.



تعليقات