هذا ما حدث لـ"الليرة التركية" بعد تراجع "ترامب" عن فرض عقوبات على أنقرة

هذا ما وصلت إليه الليرة التركية عقب تصريحات "ترامب" بأنه لا ينوي فرض عقوبات
  قراءة
الدرر الشامية:

واصلت الليرة التركية رحلة ارتفاعها عقب سلسلة هبوط وسط مخاوف من مواجهة تركية – أمريكية بسبب صفقة "إس 400" الروسية.

وجاءت أخر تلك الاتفاعات، ظهر اليوم الخميس، عقب تصريحات للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول إن الولايات المتحدة لا تدرس حاليًا فرض عقوبات على تركيا بسبب شرائها منظومة الدفاع الجوي من روسيا، بحسب "سبوتنيك".

وأبدت الليرة التركية استقرارًا في وقت سابق من اليوم، متجاهلة قرار الولايات المتحدة استبعاد أنقرة من برنامج المقاتلة "إف 35" بعد أن بدأت بتسلم منظومة الدفاع الجوي "إس 400" الأسبوع الماضي.

وكانت الليرة قد صعدت لفترة وجيزة إلى 5.6140 مقابل الدولار عقب تعليقات "ترامب"، قبل أن تتراجع إلى 5.6350 في أواخر جلسة التداول، لكنها تبقى مرتفعة 0.85 بالمئة عن مستوى الإغلاق يوم الأربعاء البالغ 5.6840 .

يشار إلى أن العملة التركية تضررت هذا العام من تهديدات واشنطن بأنها ستفرض عقوبات على شريكتها في حلف شمال الأطلسي إذا مضت قدما في شراء منظومة الصواريخ الروسية، بحسب ما ذكرته وكالة "رويترز".



تعليقات