مجرزة "خان شيخون".. الطائرات الروسية تلاحق النازحين في ريف إدلب

روسيا ترتكب مجزرة جديدة بحق النازحين في ريف إدلب
الدرر الشامية:

ارتكبت طائرات الاحتلال الروسي ونظام الأسد اليوم السبت مجزرة جديدة في ريف إدلب راح ضحيتها عشرات المدنيين.

وأفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية" بأن الطيران الروسي استهدف بالصواريخ الارتجاجية مغارة تحوي عائلة كاملة من نازحي مدينة اللطامنة بريف حماة على أطراف مدينة خان شيخون جنوب إدلب ما أدى إلى ارتقاء 8 مدنيين بينهم 4 أطفال.

وأضاف مراسلنا أن غارات جوية مماثلة استهدفت محيط قرية كفريا بريف إدلب الشمالي ما أسفر عن ارتقاء3 مدنيين مهجرين من الغوطة الشرقية بينهم امرأة وجنين في بطنها إضافة إلى إصابة 9 آخرين بجراح بينهم 6 أطفال.

يُذكر أن الطائرات الحربية الروسية والتابعة لقوات النظام ارتكبت عشرات المجازر خلال الحملة الأخيرة على ريفي إدلب وحماة وكان آخرها سقوط أكثر من 10 مدنيين أمس الجمعة في غارات مكثفة على إدلب وريفها.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثَّقت مقتل ما لا يقل عن 1864 مدنيًّا، بينهم ستة من الكوادر الإعلامية، و21 من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني، خلال النصف الأول من عام 2019 في سوريا، إضافة إلى 159 شخصًا قضوا بسبب التعذيب في سجون النظام خلال المدة ذاتها.