"نظام الأسد" يستهدف الداعية السعودي عبد الله المحيسني على جبهات حلب.. والكشف عن التفاصيل (فيديو)

الداعية عبد الله المحيسني يتعرض لمحاولة اغتيال على جبهات حلب.. والكشف عن التفاصيل
  قراءة
الدرر الشامية:

نجا الداعية السعودي عبد الله المحيسني، اليوم الثلاثاء، من الموت، في حين قُتل مرافقه "أبو أسيد"، جراء استهداف "نظام الأسد" لتجمعهم، أثناء تفقدهم خطوط التماس في ريف حلب الجنوبي.

ونشر "المحيسني" خبرًا عبر قناته الرسمية على "التليغرام"، يطمئن فيها متابعيه على صحته، وينعي فيها بنفس الوقت نبأ ارتقاء مرافقه "أبو أسيد" أثناء مشاركتهم بحملة الخندق الهادفة لتحصين المناطق المحررة.

ويشارك الشيخ عبدالله المحيسني، برفقة الشيخين مصلح العلياني وعبدالرزاق المهدي في "حملة الخندق"، حيث اعتادوا على الخروج في حملات دعوية لحثّ الشباب على النزول على الجبهات والمشاركة في تحصين المناطق المحررة.

وكان "المحيسني" قد أطلق برفقة مجموعة من طلاب العلم في سوريا، يوم الخميس الفائت، حملة أهلية لتحصين المناطق المحررة شمال غرب سوريا، بهدف صد أي محاولة تقدم لـ"نظام الأسد" على المنطقة.

يذكر أن القائمين على الحملة نشروا بيانًا رسميًّا جاء فيه: "بسم الله رب الخندق، مع هذه الهبة الشامية المباركة، حيث تراصت الصفوف وتوحدت البنادق لحماية الثورة السورية ولمواجهة الحملة الروسية الشرسة، التي تهدف لاحتلال أرض إدلب الصامدة، نعلن اليوم إطلاق حملة (حصن كي نصمد)".





تعليقات