فضيحة مدوية.. مستشار "ابن زايد" يحتفي بـ"الشواذ جنسيًّا"

فضيحة مدوية.. مستشار ابن زايد يحتفي بـ"الشواذ جنسيا"
  قراءة
الدرر الشامية:

احتفى الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبد الله، مستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، باحتفالات "الشواذ جنسيًّا" في بريطانيا.

ونشر "عبد الله" في تغريدة عبر حسابه صورًا لفعاليات يقيمها المثليون في بريطانيا فيما يعرف بـ”يوم الفخر” وعلق:"قضيت معظم وقتي اليوم بشارع إكسفورد، أشهر الشوارع التجارية في لندن، الذي وجدته مزدحمًا كما عهدته في أول مرة زرته عندما جئت إلى بريطانيا كطالب أدرس اللغة الانجليزية سنة 1972."

وتابع:"ومما زاد الشارع المزدحم ازدحامًا وصخبًا أنه صادف احتفال المثليين بيوم الفخر Pride Day. هذه بعض من مشاهداتي".

قوبلت تغريدة مستشار "ابن زايد" بانتقادات حادة وغضب من متابعيه، الذي هاجموه بشدة واعتبروا ذلك ترويجًا للشذوذ الجنسي والمثلية.

واستنكر البعض مشاركته في نشر مثل هذه الصور التي تروّج لأفعال مشينة ضد الفطرة البشرية السوية.

وفي هذا السياق، علق محمد العسقلاني، قائلًا: "وكأنك تعمل دعاية لهم على فكرة ... هذا خبث ما بعده خبث".

أما "نيران عدوة" فتساءلت: "ما الغرض من نشر هذا الخبر من أكاديمي مثلك؟".

وشهدت العاصمة البريطانية لندن أمس السبت، أكبر مسيرة للمثليين والمتحولين وثنائي الجنس وتسمى اختصارًا "برايد" أي الفخر باللغة العربية.



تعليقات