نجاة 100 ألف لاجئ سوري من العنصرية والاضطهاد في لبنان

الكشف عن عدد ضخم من السوريين كانوا بلبنان وتم توطينهم في دول أخرى
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت المنظمة الدولية للهجرة، الأربعاء، عن عدد السوريين الذين كانوا نازحين بلبنان ونجحت المنظمة بالتعاون مع مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة فى إعادة توطينهم في دول أخرى.

وقدرت المنظمة عدد السوريين هؤلاء بحوالي 100 ألف لاجئ سوري منذ بداية الأزمة السورية عام 2011 وحتى الآن، بحسب وكالة "الشرق الأوسط" المصرية.

وأوضحت المنظمة أنه تم إعادة توطين هؤلاء اللاجئين فى 25 دولة، بما فى ذلك كندا وأستراليا والمملكة المتحدة والدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبى من بين دول أخرى.

وعلى الرغم من التقدم الكبير الذى تم إحرازه فى إتاحة الفرصة لعدد كبير من اللاجئين لبدء فصل جديد من حياتهم إلا أنها لاتزال تشعر بالقلق إزاء مئات الآلاف أو أكثر من اللاجئين والمهاجرين فى لبنان الذين يحتاجون أيضا إلى حلول.

وكانت المنظمة قد أعلنت أنه وفقا للتقارير فقد تم إعادة توطين 92 ألفا و400 لاجئ فقط على مستوى العالم فى عام 2018 ، وهو ما يمثل أقل من 7% ممن ينتظرون إعادة التوطين، لافتة إلى أن حوالى 1.4 مليون لاجئ فى 65 دولة يحتاجون إلى إعادة التوطين خلال العام الجاري.       



تعليقات