تركيا تحذر من انهيار الحل السياسي في سوريا بسبب إدلب

تركيا تحذر من انهيار العملية في سوريا جراء التصعيد العسكري بإدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

حذر  صادق أرسلان، سفير تركيا لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف من انهيار الحل السياسي في سوريا جراء استمرار التصعيد العسكري في إدلب.

جاء ذلك في كلمة له خلال الجلسة الـ41 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بمقر المنظمة الدولية في جنيف السويسرية أمس الأربعاء.

وقال "أرسلان": إن هجمات النظام السوري أدت إلى مقتل مئات المدنيين ونزوح 330 ألفًا آخرين من منازلهم في إدلب، خلال الأشهر الأخيرة.

وأضاف أن النظام يتعمد استهداف البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المستشفيات والمدارس، وفقًا لصحيفة "يني شفق" التركية.

وأكد "أرسلان" أن ذريعة "الحرب على الإرهاب" لا تبرر الهجمات العشوائية ضد الأحياء المدنية في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب

وفي الوقت ذاته حذر السفير التركي من انهيار العملية السياسية في سوريا، ووقوع كارثة إنسانية، جراء استمرار الهجمات.

وجدد الدبلوماسي التركي التأكيد أن بلاده لن تتخلى عن المدنيين في المنطقة، وستواصل تقديم المساعدات عبر مختلف مؤسساتها.

كما شدد "أرسلان" على ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي مع تركيا لحماية إدلب والمضي قدمًا بالعملية السياسية.

ويذكر أن قوات الأسد والميليشيات الروسية تشن حملة عسكرية شرسة على أرياف حماة وإدلب واللاذقية منذ أبريل/ نيسان الماضي عقب فشل محادثات "أستانا 12".



تعليقات