تركيا تصعّد من تهديداتها ضد نظام الأسد وتتوعد برد حازم في إدلب

تركيا تصعّد من تهديداتها ضد نظام الأسد في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

تعهد المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي، عمر جليك أن بلاده سترد على هجمات النظام السوري على نقاط المراقبة، التي نشرتها تركيا في منطقة إدلب.

وقال "جليك" في مؤتمر صحفي في العاصمة أنقرة أمس الثلاثاء:"نقلنا (للجانب الروسي) أننا سنرد بحزم على الاعتداءات التي تطال نقطتي المراقبة التركية التاسعة والعاشرة، والتدابير التي اتخذناها في هذا الإطار".

ودعا جليك المجتمع الدولي إلى إيجاد موقف تجاه انتهاكات النظام السوري على منطقة خفض التصعيد، وفقًا لوكالة الأناضول.

وأكد المتحدث باسم الحزب الحاكم في تركيا أن أنقرة تواصل موقفها بالوقوف إلى جانب جميع أطياف الشعب السوري.

وكانت نقطة المراقبة التركية في شير المغار تعرضت الأسبوع الماضي، لقصف مدفعي أدى إلى إصابة ثلاثة جنود أتراك ودمار جزئي في المعدات والمواد داخل النقطة، بحسب وزارة الدفاع التركية، كما تعرضت نقطة أخرى في مدينة مورك لهجوم مماثل.

وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن تركيا لن تلتزم الصمت إزاء تكرار الاعتداءات من قِبَل "نظام الأسد"، وقال: "إذا استمر الهجوم على قواعد المراقبة العسكرية في إدلب، فلا يمكن أن نلتزم الصمت وسنقوم بما هو مطلوب".

كما اعتبر وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن الهجوم الذي استهدف أحد المراكز العسكرية لتركيا في المنطقة وأسفر عن إصابة عدد من الجنود بجروح، كان مقصودًا.



تعليقات