أول إجراء من مجلس الوزراء السعودي برئاسة "الملك سلمان" بشأن قضية المواطن السوري المقتول

أول إجراء من مجلس الوزراء السعودي برئاسة "الملك سلمان" بشأن قضية المواطن السوري المقتول
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الثلاثاء، عن أول إجراء بشأن المواطن السوري المقتول في قصف مطار أبها.

واكتفى "مجلس الوزراء" -بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)-، بتقديم "العزاء والمواساة لأسرة المقيم السوري الذي استشهد في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي".

وكان من المنتظر أن يصدر مجلس الوزراء؛ قرارًا بمنح أسرة المواطن السوري، تعويضًا ماليًّا على غرار ما حدث سابقًا مع قتلى قصف ميليشيا "الحوثي" على مدن ومناطق السعودية.

يشار إلى أن المواطن السوري، اسمه هشام يوسف، ولقي حتفه بمطار أبها الدولي وهو ذاهب لاستقبال عميل بالشركة التي يعمل فيها الأول مديرًا لفرعها بأبها.

وكانت ميليشيا "الحوثي" المدعومة من إيران، شنت هجومًا بطائرة مسيرة على "مطار أبها" في جازان؛ ما أسفر عن مقتل مقيم سوري، وإصابة 21 شخصًا آخرين من جنسيات مختلفة.





تعليقات