كشف السبب وراء تخلي إيران عن "حسين مرتضى" وإبعاده من سوريا بطريقة مهينة

كشف السبب وراء تخلي إيران عن "حسين مرتضى" وإبعاده من سوريا بطريقة مهينة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر إعلامية، السبب وراء تخلي إيران عن أبرز إعلامييها، حسين مرتضى، مراسل قناة "العالم" الإيرانية في سوريا، وإبعاده بطريقة مهينة بعد خدمة "نظام الأسد" وميليشيات طهران 8 سنوات.

وقالت المصادر: إن "الإعلامي اللبناني لم يستقيل إنما فرضت عليه الاستقالة بعد اكتشاف عمليات تزوير فواتير وهمية قام بها وصلت قيمتها إلى ستة وثلاثين ألف دولار خلال إدارته لمكتب القناة في دمشق".

وفي ذات السياق، تستعد قناة "العالم" الإيرانية الناطقة باللغة العربية إلى دمج مكتبها في دمشق مع قناة "العالم" سوريا، التي ما زالت تبث برامجها بشكل تجريبي.

وقررت الإدارة العامة لقناة "العالم" في إيران دمج القناتين تحت إدارة واحدة سيتولى الإشراف عليها شخص إيراني يعرف عنه أنه رجل مكاتب وليس رجل إعلام.

ويأتي هذا التطور في وقت يزداد فيه ضغط الولايات المتحدة لإخراج إيران من سوريا، وابتعاد محطة العالم عن تغطية الأحداث الميدانية والسياسية في سوريا قد يعتبر مؤشرًا لقرب خروجها.



تعليقات