"قسد" تحدد شروطها للتفاوض مع "نظام الأسد"

قسد تحدد شروطها للتفاوض مع نظام الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن القائد العام لميليشيا "قسد" مظلوم عبدي، اليوم السبت، شروط ميليشياته لإجراء حوار مع "نظام الأسد"، حول الوضع في شرق سوريا. 

وقال "عبدي": إن "الدولة السورية بدون مناطق شمال وشرق سوريا ستكون دولة فاشلة"، وفقًا لوكالة "هاوار" الكردية.

وجاء حديث القائد العام لـ"قسد"، خلال اجتماع عقده المجلس العام للإدارة الذاتية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي اليوم، للمصادقة على قانون واجب الدفاع الذاتي في شمال وشرق سوريا، وشرح خلالها التطورات السياسية والعسكرية بمناطق الإدارة الذاتية.

وبيّن "عبدي" خلال كلمته التي ألقاها خلال الاجتماع، بأن "هناك مطلبين رئيسيين في عملية التفاوض مع النظام، لن يتم التنازل عنهما، ويتمثلان بالاعتراف بالإدارات الذاتية والمدنية السبعة لمناطق شمال وشرق سوريا ممثلة بالإدارة الذاتية، والثاني هو الإبقاء على خصوصية قوات (سوريا الديمقراطية)".

وفي الوقت ذاته، أكّد "عبدي" على استعداده للتفاوض مع تركيا، لافتًا إلى أنهم يُؤكدون وبشكلٍ دائمٍ على التفاوض ولا يحبذون الحل العسكري مع تركيا، وذلك ما يطرحونه دائمًا على وسطاء الحل فيما بينهم.

وكان وزير دفاع "نظام الأسد"، علي أيوب، هدد الشهر الماضي ميليشيا "قسد" بالقتال، إذا لم يرضخوا للمصالحة، ويسلموا المناطق الخاضعة لسيطرتهم للنظام.

وقال "أيوب" خلال مؤتمر صحفي، إن الورقة الأخيرة المتبقية لدى الولايات المتحدة الأمريكية هي قوات "سوريا الديمقراطية"، وهدد بأنه سيتم التعامل معها بالأسلوبين المعتمدين من قِبَل "نظام الأسد"، وهما المصالحة الوطنية على حد قوله، أو السيطرة على مناطقهم بالقوة.



تعليقات