بلدية في لبنان ترفض تأجير بيت لمسلمين لسبب غريب.. والداخلية تتدخل!

لبنان: بلدية مسيحية ترفض تأجير بيت لمسلمين لسبب غريب.. والداخلية تتدخل!
  قراءة
الدرر الشامية:

أثار منشور عبر وسائل التواصل الاجتماعي بلبنان، اليوم الجمعة، الجدل بعد أن منعت بلدية مسيحية تأجير بيت لعائلة مسلمة.

فقد امتنعت بلدية "الحدث" في قضاء "بعبدا" جنوب شرقي العاصمة بيروت، عن تأجير أحد المسلمين شقة في المنطقة، بسبب وجود قرار نافذ من البلدية بمنع تأجير أو بيع المسلمين لـ"منع التغيير الديموغرافي في هذه المنطقة المسيحية"، بحسب موقع "روسيا اليوم".

والقرار صدر من البلدية عام 2010، بمنع البيع والشراء والإيجار في منطقة الحدث للمسلمين، استنادًا " لما ينص عليه الدستور اللبناني بالحفاظ على العيش المشترك"، بحسب ما قاله رئيس بلدية الحدث، جورج عون.

ويوضح "عون" ذلك بقوله أنه "من عام 1990 وحتى 2010، كانت الحدث كلها مسيحية، وبعدها قام الشيعة بشراء 60% منها (..)، ونحن أخذنا قرارا بالحفاظ على الـ40% المتبقية للمسيحيين".

وأضاف "عون": "إذا أجبرت على عدم تطبيق هذا القرار، سأستقيل.. لست عنصريًّا، وأنا فخور بإخواننا الشيعة الذين اشتروا 60% من الحدث".

وعلى الفور؛ تدخلت وزيرة الداخلية اللبنانية، ريا الحسن، التي طلبت من محافظ جبل لبنان الاستماع إلى رئيس بلدية الحدث للتأكد من الحادث، على أن تطلب بعدها التراجع عن القرار الذي وصفته بـ"غير الدستوري".

وأكد "الحسن" أنه على الرغم من أن "وزارة الداخلية تمنع "نقل النفوس" بهدف منع التغيير الديمغرافي، إلا أن منع رئيس بلدية لمواطن لبناني من الاستئجار في منطقة معينة من أجل التغير الديموغرافي يعد أمرًا غير مقبول".



تعليقات