الكويت تواجه ظاهرة الطلاق بإجراء "غير مسبوق"

الكويت تواجه ظاهرة الطلاق بإجراء "غير مسبوق"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر كويتية مطلعة أن السلطات في البلاد تدرس إجراء غير مسبوق لمواجهة ظاهرة ارتفاع نسبة الطلاق.

وذكرت المصادر أن السلطات تبحث إجراء دراسة حول منح الكويتية المتزوجة راتبًا كاملًا وهي في منزلها، شريطة التزامها بشروط عدة يتم بحثها لكي تستحق الراتب الشهري، بحسب صحيفة "الراي" الكويتية.

وأوضحت المصادر أن هذا التوجه لاقى تأييدًا من قبل مجموعة من النواب في البرلمان الكويتي، الأمر الذي يعطي الجهات الحكومية المعنية دافعًا لدراسته بشكل مفصل، ووضع الضوابط والشروط التي على أساسها يتم منح المرأة الكويتية المتزوجة راتبًا من دون عمل.

وبيّنت المصادر أن "الاقتراح يسمح للكويتية المتزوجة بالاختيار بين منحها راتبًا كاملًا يوازي راتبها الذي تتقاضاه وبين مواصلة دوامها، وبالتالي تترك الحرية لها لتقرير اختيارها، وهذا فيه جزء كبير من المرونة".

وتتضمن القواعد التي ذكرتها المصادر للصحيفة السالف ذكرها أنه "لا يحق لها العمل في القطاع الخاص أو إنشاء شركة أو مؤسسة خاصة، ويُمنع عليها تخصيص سائق، على أن يحق لها الاستعانة بخادمة واحدة فقط لمساعدتها في عمل البيت".

وذكرت المصادر أن "هذا التوجه من شأنه أن يسهم في تقوية أواصر الأسرة وتقليل حالات الطلاق التي تزايدت بشكل كبير في السنوات الأخيرة، إضافة إلى تقليل الحاجة للعمالة المنزلية، وتأمين الظروف الملائمة لتفرغ المرأة التي لديها أولاد لشؤون أسرتها والحرص على تنشئتهم بصورة سليمة"، حسب ما جاء في الصحيفة.

وارتفعت نسبة الطلاق في الكويت في الآونة الأخيرة وبلغت ، خلال فترة 3 أشهر فقط، 1952حالة.

وكانت صحيفة القبس المحلية أشارت إلى أن الثلاثة أشهر الأولى من العام 2018 شهدت 2995 حالة زواج مقابل 1985 حالة طلاق، بواقع 33 حالة زواج و22 حالة طلاق يوميًا.



تعليقات