بعد حوادث الخليج.. محمد بن سلمان يظهرُ ويكشفُ موقفه بشأن أخطر قرار قد تتخذه السعوديَّة

بعد حوادث الخليج.. محمد بن سلمان يظهر ويكشف موقفه بشأن أخطر قرار قد تتخذه السعودية
  قراءة
الدرر الشامية:

ظهر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اليوم السبت، وكشف عن قراره النهائي بشأن خوض حرب ضدَّ إيران، بعد حوادث الخليج الأخيرة.

وقال محمد بن سلمان في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية: "إن المملكة لا تريد حربًا في المنطقة، لكننا لن نتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبنا وسيادتنا ومصالحنا الحيوية".

وأضاف ولي العهد: "النظام الإيراني لم يحترم وجود رئيس الوزراء الياباني ضيفًا في طهران وقام أثناء وجوده بالرد عمليًا على جهوده بالهجوم على ناقلتين إحداهما عائدة لليابان".

وطالب محمد بن سلمان، المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم أمام نظام توسعي يدعم الإرهاب وينشر القتل والدمار على مرِّ العقود الماضية، ليس في المنطقة فحسب بل في العالم أجمع.

وأضاف: أن "الخيار واضح أمام إيران، هل تريد أن تكون دولة طبيعية لها دور بنّاء في المجتمع الدولي، أم تريد أن تبقى دولة مارقة؟، نحن نأمل في أن يختار النظام الإيراني أن يكون دولة طبيعية وأن يتوقف عن نهجه العدائي".

ويشهد الخليج توترات منذ نحو شهرين، لا سيما بعد حادثة حرق ناقتلي نفط مجددًا في خليج عمان؛ حيث اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية الحرس الثوري الإيراني بالوقوف وراءها.

وكان وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، أكد أن بلاده لا تريد حربًا ضدَّ إيران، لكنها ستحارب بجانب أمريكا إذا اتخذت واشنطن القرار.



تعليقات