قتلى وجرحى في هجومٍ مباغتٍ استهدف حاجزًا لمخابرات الأسد بدرعا

قتلى وجرحى في هجومٍ مباغت استهدف حاجزًا لمخابرات الأسد بدرعا
  قراءة
الدرر الشامية:

هاجم مسلحون مجهولون مساء الأربعاء حاجزًا عسكريًّا لمخابرات نظام الأسد في ريف درعا الشرقي ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوفهم.

وقال موقع "تجمع أحرار حوران" نقلًا عن مصادر محلية: إن مجهولين استهدفوا حاجزًا يتبع للمخابرات الجوية جنوب بلدة بصر الحرير بريف درعا الشرقي بقذائف RPG تلاها إطلاق نار بالأسلحة الخفيفة.

وأضافت المصادر أنّ الاستهداف أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد، عرف من بينهم المدعو "أبو علاء" المعروف بتشبيحه ومعاملته السيئة مع أهالي المنطقة.

ويأتي هذا الهجوم في ظلِّ تزايد حالات الانشقاق عن قوات الأسد خلال التصعيد الذي يقوده النظام بدعمٍ روسي على أرياف حماة وإدلب واللاذقية حيث تم رصد انشقاق مئات العناصر فضلًا عن تخلّف آلاف الشبان عن الالتحاق بجيش الأسد وجبهات الشمال السوري.

وتشهد محافظة درعا بشكل مستمر العديد من الهجمات التي ينفذها مجهولون على حواجز قوات الأسد المنتشرة في المحافظة، ما أوجد حالة دائمة من الاستنفار والتوتر داخل المحافظة، في ظلِّ حملات اعتقال منظمة ينفذها نظام الأسد بحقِّ أبناء المحافظة.



تعليقات