فرنسا تحاكم شقيقة ولي العهد السعودي..ومفاجأة في لائحة الاتهام

فرنسا تحاكم شقيقة محمد بن سلمان..والكشف عن مفاجأة في لائحة الاتهام
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مصدر قضائي فرنسي اليوم الأربعاء عن مفاجأة بشأن محاكمة شقيقة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقال المصدر القضائي لوكالة "فرانس برس": سيتم محاكمة حصة بن سلمان في باريس في التاسع من تموز/ يوليو المقبل".

وأشار المصدر ذاته إلى أن شقيقة ولي العهد السعودي متهمة بإصدار أمر لحارسها الشخصي بضرب عامل كان يقوم بأشغال في شقتها الباريسية في عام 2016".

وبحسب الوكالة فإنه من الأرجح أن تتم محاكمة حصة غيابيًّا من دون أن يعرف ما إذا كان محاميها الفرنسي سيمثلها أم لا.

وكانت مذكرة توقيف صدرت بحقِّ حصة بنت سلمان في كانون الأول/ ديسمبر 2017، بتهمة التواطؤ في أعمال عنف متعمدة.

وترجع أحداث القضية إلى أيلول/سبتمبر 2016، حيث وصل أحد الحرفيين للعمل في شقة الأميرة في جادة فوش الراقية، بحسب إذاعة "مونت كارلو الدولية".

وقال في إفادته أنه كان يلتقط صورة للغرفة التي كان من المفترض أن يعمل عليها عندما تم اتهامه بالتقاط صور خفية لبيعها لوسائل الإعلام.

وأضاف أن الأميرة التي بدا عليها الغضب أمرت حارسها الشخصي بضربه موضحًا أنه تعرض للضرب خصوصًا في الوجه، وكذلك للإهانة.

كما ادعى أن الحارس الشخصي أمره بالركوع وهو مقيد اليدين لتقبيل قدمي الأميرة. وبعد عدة ساعات، تمكن من مغادرة الشقة دون معداته التي تمت مصادرتها، حسب قوله.

وقد وجهت إلى الحارس الشخصي في الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2016 اتهامات بارتكاب "عنف بواسطة السلاح" و "الاحتجاز" و "السرقة" و "التهديد بالقتل".



تعليقات