"ابن سلمان" يكشف حقائق علمية لأول مرة تقلب موازين البحث العلمي بالعالم

"ابن سلمان" يكشف حقائق علمية لأول مرة تقلب موازين البحث العلمي بالعالم
  قراءة
الدرر الشامية:

تقدم الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، ابن الملك السعودي "سلمان"، وأول رائد فضاء عربي، ورقة بحث علمية أثارت جدلًا شديدًا في أروقة البحث العلمي بأوربا والعالم.

وأثبت الأمير "سلطان" رئيس مجلس إدارة هيئة الفضاء السعودية في ورقة بحثه العلمية، حقائق تكشف للمرة الأولى، منها أن "السكان الأصليين لقارتي أوروبا وآسيا منحدرون أصلًا من الجزيرة العربية"، بحسب ما ورد بصحيفة "الرياض" السعودية.

وتابع الأمير السعودي بقوله أن هذا "عزز أنها لم تكن يومًا أمة طارئة على التاريخ، ولا حديثة عهد بنعمة، أو أن أهميتنا تقتصر على ما حباها الله بها من مقومات اقتصادية".

وأضاف الأمير "سلطان" أن "بداية الإسلام والإنسانية كانت في الجزيرة العربية، وهو ما يؤكد أنها أرض ذات تاريخ عريق وأثّرت بشكل كبير في التاريخ الإنساني، لأن الإسلام أراد الله تعالى له ألا ينشأ في أرض فارغة من الحضارة والمعرفة والقيم الأخلاقية الأصيلة".

كما أشار الأمير السعودي إلى أن "العناية والاهتمام بآثار الحضارات الإنسانية على أرض الجزيرة العربية والمحافظة عليها تعد في نظره من باب العناية بتاريخ الأرض التي ولد فيها الدين الإسلامي، والحضارة العربية، في مكان قدّر الله أن يكون مهيئا عبر مراحل تاريخية متعاقبة ليشهد انطلاقة الإسلام دينا للبشرية جمعاء، وفي لحظة تاريخية مقدرة منذ الأزل".

وأورد الأمير "سلطان" في ورقته البحثية التي وثَّق حيثياتها من خلال تواصله مع علماء ومختصين على امتداد العالم، أن "أرض الجزيرة العربية تقاطعت عليها طرق التجارة والتقت الحضارات عليها، وأشرقت أنوار الإسلام منها، وعلى امتداد التاريخ كان لسكان هذه المنطقة سمات أخلاقية وقيمية جعلت منهم مؤثرًا في التاريخ وجزءًا مهمًّا من الحراك الإنساني".



تعليقات