كتائب الثوار تدحر قوات الأسد في حي العسالي بدمشق وتقتل 15 شبيحًا

الدرر الشامية:

دحرت الكتائب الثورية اليوم الأحد قوات الأسد وأجبرتها على الانسحاب بعد معارك عنيفة في حي العسالي بمدينة دمشق أسفرت عن مقتل أكثر من 15 جندياً وتدمير عدة آليات عسكرية.

وقال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن حي العسالي شهد منذ ساعات الفجر الأولى قصفًا عنيفًا من قبل قوات الأسد بجميع أنواع الأسلحة الثقيلة من هاون وراجمات الصواريخ ومدفعية ثقيلة، بالإضافة إلى صواريخ أرض – أرض، كما قصف الطيران الحربي الحي بالغازات السامة.

وأوضح اتحاد تنسيقيات الثورة أن مواجهات عنيفة اندلعت إثر محاولة قوات الأسد اقتحام الحي وتمكن الثوار خلالها من قتل أكثر من 15 جندياً، فيما قامت كتائب بيارق الإسلام بتدمير دبابة دبابة كانت تحاول سحب جثث الشبيحة في الحي وإعطاب أخرى، كما تمكنت كتيبة أسود الإسلام من تدمير عربة بي إم بي.

ومن جانبها ذكرت تنسيقية دمشق أن قوات الأسد اضطرت إلى الانسحاب من الحى بعد الخسائر الفادحة التي منيت بها.





إقرأ أيضا