قتلت والدتها بالاشتراك مع زوجها بهدف السرقة.. جريمة مروِّعة تهزُّ حمص 

قتلت والدتها بهدف السرقة.. جريمة مروعة تهز الرأي العام في حمص 
  قراءة
الدرر الشامية:

هزَّت جريمة مروِّعة قبل عدَّة أيام مدينة حمص وسط البلاد، راح ضحيتها سيدة عجوز بعد إقدام ابنتها على قتلها بهدف السرقة.

وذكرت صفحة أخبار " المنطقة الوسطى حمص" الموالية على موقع فيسبوك أن القاتلة اشتركت مع زوجها بجريمة قتل وسرقة والدتها قبل عدة أيام من الآن.

وقالت الصفحة الموالية: إن الجهات المختصة ألقت القبض على مرتكبي الجريمة بعد عمليات بحث وتحقيق مكثف، ليتبين لاحقًا أن المتهمة تكون ابنة المغدورة.

 وبالتحقيق مع الموقوفين اعترفا بإقدامهما على قتل السيدة العجوز في منزلها بعد التخطيط لسرقتها، وذلك من خلال وضع لاصق شفاف على فمها وخنقها، وسرقة مصاغها الذهبي والذي تقدر قيمته بمبلغ مليوني ليرة سورية.

 وبعد ارتكابهما الجريمة بحسب اعترافهما  قاما بصرف قسم من المبلغ المسروق، وإخفاء القسم الآخر منه في منطقة جيرود في محافظة ريف دمشق .

يُذكر أن جرائم القتل والسرقة باتت تنتشر بكثرة في مناطق سيطرة النظام، وذلك بسبب انتشار الفقر والجهل، إضافة إلى الفوضى الأمنية وانتشار الميليشيات المسلحة الموالية للنظام، والتي تعتبر بنظر الكثير من الموالين عصابات خطف وسرقة.



تعليقات