مقتل وجرح 10 عناصر من قوات الأسد بقصفٍ إسرائيليّ على القنيطرة

مقتل وجرح 10 عناصر من قوات الأسد بقصف إسرائيلي على القنيطرة
  قراءة
الدرر الشامية:

استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، مواقع قوات الأسد والميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق ومحافظة القنيطرة؛ ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وقالت وكالة "سبوتنيك" نقلًا عن مراسلها في سوريا، إن الجيش الإسرائيلي أطلق عدة صواريخ على مواقع قوات الأسد في منطقة تل الشعار بمحافظة القنيطرة؛ ما أدى إلى مقتل 3 جنود وإصابة 7 آخرين، إضافةً إلى أضرار مادية كبيرة.

وزعمت الوكالة الروسية أن الرشاشات الثقيلة المضادة للطيران التابعة للنظام تصدت لصواريخ إسرائيلية بسماء ريف القنيطرة الأوسط والجنوبي وتمكنت من إسقاط عددٍ منها خلال موجة الاستهداف الثانية.

وكانت الموجة الأولى من الغارات الإسرائيلية استهدفت مواقع قوات الأسد في جنوب العاصمة  دمشق.

وقالت وكالة "سانا" التابعة للنظام، إن الدفاعات الجوية تصدت لأهداف معادية في تمام الساعة 3:22 من فجر اليوم، حيث ظهرت الأهداف الجوية قادمة من الجولان المحتل، وزعمت الوكالة أنه قد تم التصدي والتعامل مع هذه الصواريخ وإسقاطها في جنوب غرب دمشق.

وبدورهم، قال ناشطون إن الطائرات الإسرائيلية استهدفت بست غارات متتالية "تل أبو الثعالب" و"الفوج 165" في محيط مدينة الكسوة جنوب غربي دمشق، حيث شوهدت حرائق كبيرة تندلع من هذه المواقع.

ومن جانبها، قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي في ساعة متأخرة من مساء السبت، إن صاروخين أُطلقا باتجاه مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل ولم يتسببا في سقوط ضحايا.

وكانت إسرائيل استهدفت يوم الاثنين الماضي، مواقع قوات النظام في تل الشعار بريف القنيطرة؛ ما أدى لمقتل ضابط وإصابة 3 جنود بجراح.



تعليقات