in ,

قوات الأسد تغتال عنصرًا سابقًا في الجيش الحر بريف درعا لرفضه “التسوية”

قوات الأسد تغتال عنصرًا سابقًا في الجيش الحر بريف درعا لرفضه "التسوية"

اغتالت قوات الأسد مؤخرًا أحد عناصر الجيش الحر في مدينة داعل بريف درعا، بعد رفضه لاتفاق التسوية.

وقال “تجمع أحرار حوران” نقلًا عن مصادر محلية، بأنّ الشاب “نضال الحوامدة”، قُتل السبت 25 من مايو/أيار، برصاص عناصر يتبعون لفرع الأمن العسكري، بعد أن نصبوا له كمينًا قرب مدرسة الأهلية جنوب مدينة داعل بريف درعا الأوسط.

وعمل نضال الحوامدة، في صفوف الجيش الحر سابقًا بمحافظة درعا إلى أن سيطرت عليها قوات الأسد في يوليو/تموز 2018.

وكان “الحوامدة” شارك في العديد من المعارك ضد قوات الأسد في السنوات الماضية، إلّا أنّه لم يحصل على ورقة التسوية مع قوات الأسد ورفض إجراءها كغيره من مئات الشباب.

وتعمل قوات الأسد على قتل الرافضين لاتفاق التسوية في محافظة درعا عبر عمليات الاغتيال والخطف والاعتقال القسري.

ماذا تعتقد؟

تحسن ٌطفيفٌ لليرة التركية أمام الدولار والعملات الأخرى

تحسن ٌطفيفٌ لليرة التركية أمام الدولار والعملات الأخرى

14 مدنيًّا حصيلة ضحايا القصف على إدلب.. وغارات النظام تقترب من حدود تركيا

14 مدنيًّا حصيلة ضحايا القصف على إدلب.. وغارات النظام تقترب من حدود تركيا