رئيس "حكومة الإنقاذ" لـ"رويترز": نحتاج توضيحًا من الأتراك حول دورهم وماذا يريدون من نقاط المراقبة 

رئيس "حكومة الإنقاذ" لـ"رويترز": نحتاج توضيح من الأتراك حول دورهم وماذا يريدون من نقاط المراقبة 
  قراءة
الدرر الشامية:

نشرت وكالة "رويترز"، اليوم الثلاثاء، مقابلة أجرتها مع رئيس "حكومة الإنقاذ"، فواز هلال، والتي تحدث فيها عن الهجمة العسكرية الشرسة على إدلب، ودور نقاط المراقبة التركية الغائب.

وقال "هلال": "هذه الهجمة شرسة وهي معركة كسر عظم، فالنظام إن استطاع أن يكسر خطوط دفاعنا في ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي فلن يتوقف إلا في الحدود".

وأضاف رئيس "حكومة الإنقاذ": "إن المواقع التركية أقيمت على أمل توفير الحماية للشعب، لكن الواقع يقول إن هذه النقاط لا تستطيع اليوم حماية نفسها".

وتابع "هلال": "نرجو من الجانب التركي أن يكون على مستوى جيد من المسؤولية وأن يدافعوا عن النقاط التي أقاموها بداية وعن المناطق التي دخلوا اليها، ومنع الطيران الروسي والطيران السوري من التحليق في المناطق التي تتواجد فيها النقاط وقصف المناطق المحيطة بها".

وتابع رئيس "حكومة الإنقاذ": "أما اليوم عندما تقصف هذه النقاط ويقصف في محيطها ويصاب عدد من العسكريين الأتراك فيها فيعتبر الأمر بحاجة لعدد من إشارات الاستفهام ونحتاج لتوضيح من الإخوة الأتراك حول دورهم وماذا يريدون من هذه النقاط".

وكان الجيش التركي، أقام 12 نقطة عسكرية في محافظة إدلب، بالاتفاق مع روسيا، ومن تلك النقاط واحدة أصيبت في هذا الشهر في قصف من منطقة تسيطر عليها "قوات الأسد"؛ مما أدى إلى إصابة جنديين تركيين.



تعليقات