مستشار "أردوغان" يوجِّه رسالةً عاجلةً إلى "الملك سلمان": خطرٌ عظيمٌ يدنو منكم

مستشار "أردوغان" يوجه رسالة عاجلة إلى "الملك سلمان": خطر عظيم يدنو منكم
  قراءة
الدرر الشامية:

وجَّه ياسين أكتاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رسالةً عاجلةً إلى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، يحذره فيها من خطرٍ وصفه بـ"العظيم".

وجاءت رسالة مستشار "أردوغان" بعد تقرير موقع "ميديل إيست آي" البريطاني، عن نية السعودية إعدام الدعاة، سلمان العودة، وعوض القرني، وعلي العمري، بعد شهر رمضان.

وقال "أكتاي": إن "سبب مخاطبتي لكم بهذه الطريقة هي رغبتي في تحذيركم من خطرٍ عظيمٍ يدنو منكم، خطر سيجرّ دنياكم وآخرتكم إلى الهاوية"، مؤكدًا أن "الأمر الذي يقودكم إلى الكارثة، لن يسعدنا مطلقَا، بل تأكدوا من أننا سنحزن".

وأضاف مستشار "أردوغان": "أرجوك أن تتأكدوا من أنني لا أريد بما سأقوله سوى الخير والسلامة والسعادة لكم، لا أتحدث وبداخلي ولو ذرة من الخصام، رغم أن نجلكم ولي العهد لا يحمل مشاعر إيجابية تجاهي بسبب واقعة خاشقجي".

وتابع "أكتاي": إن "العلماء هم ورثة الأنبياء، وكل عالم منهم يمثل عالَمًا بمفرده، ولهذا فإن موت العالم يشبه موت العالم، وإن قتل العالِم يكون كقتل العالَم".

واستدل مستشار "أردوغان" بمواقف الداعية سلمان العودة، التي خالفت العلماء الرسميين في السعودية؛ إذ رفض ذهاب الشباب للجهاد في أفغانستان، ولم يمانع قيادة المرأة للسيارة.

وختم "أكتاي" رسالته إلى "الملك سلمان"، بقوله: "إن اتهام سلمان العودة بالتطرف بهتانٌ كبيرٌ؛ إذ إنه على عكس ذلك تمامًا عالم إسلامي عطوف في غاية الاعتدال يحبب الناس في الإسلام بفضل خطابه المألوف لدى الشباب والإنسان العصري".




تعليقات