مع بدء عمل عسكري جديد.. "تحرير الشام" لـ"الدرر": كفرنبودة أصبحت ثقبًا أسود للروس والنظام

مع بدء عمل عسكري جديد.. "تحرير الشام" لـ"الدرر": كفرنبودة أصبحت ثقبًا أسود للروس والنظام
  قراءة
الدرر الشامية:

علمت "شبكة الدرر الشامية"، مساء اليوم الأحد، أن "هيئة تحرير الشام" بدأت عملًا عسكريًّا جديدًا على كفرنبودة بريف حماة الشمالي، إثر الانحياز عنها، بعد القصف العنيف من الطيران الروسي.

وفي هذا الصدد، قال الناطق العسكري باسم "الهيئة"، أبو خالد الشامي، لـ"الدرر": "منذ الساعات الأولى من فجر هذا اليوم، بدأ طيران النظام والمحتل الروسي بقصف البلدة".

وأكد "الشامي"، أن الطيران الحربي "نفذ 90 غارة جوية، وساندها قصف مدفعي عنيف ومُركز على خطوط الدفاع في البلدة سمحت له بالتقدم خلالها".

وأشار إلى أن "اشتباكات دارت أوقع مقاتلو (الهيئة) خلالها العشرات من القتلى والجرحى في صفوف (قوات الأسد) ودمروا عربتي BMP ودبابتين وقاعدة كونكورس".

وأوضح الناطق العسكري باسم "تحرير الشام"، أنه "بعد 4 ساعات من المواجهة والتنكيل بقوة العدو المهاجمة اشتدت وتيرة القصف الهستيري وانحاز المجاهدون من البلدة".

وختم "الشامي" بالتأكيد على أن "المعارك بين كر وفر، وأصبحت بلدة كفرنبودة الثقب الأسود الذي يبتلع مقاتلي الأسد والروس المحتلين، ونحن على عهدنا باقون بإذن الله، وإن كل شبر أُخذ بالدماء، لن يذهب إلا بالدماء، وحتى نذيق عدونا البأس الشديد".

يذكر أن الفصائل الثورية تمكنت منتصف الأسبوع الماضي من التقدم والسيطرة على بلدة كفرنبودة الاستراتيجية في ريف حماة الشمالي، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام والميليشيات الروسية المساندة لها، وتكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، وذلك قبل الانحياز منها ظهر اليوم.



تعليقات