الكويت: بيان "رسمي" إلى الشعب للاصطفاف لمواجهة "تطورات بالغة الخطورة"

الكويت: بيان "رسمي" إلى الشعب للاصطفاف لمواجهة "تطورات بالغة الخطورة"
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر مجلس الأمة الكويتي، اليوم الثلاثاء، بيانًا إلى الشعب الكويتي يدعوه فيه للاصطفاف لمواجهة ما أسماه "تطورات بالغة الخطورة".

وجاء في البيان، أن مجلس الأمة "يتابع باهتمام بالغ التطورات الأمنية والعسكرية والسياسية بالغة الخطورة التي استجدت في نطاق منطقة الخليج العربي والإقليم، في ظل تنامي مخاطر اندلاع نزاعات مسلحة وتأزم الأوضاع سياسيا وأمنيا"، بحسب صحيفة "القبس" الكويتية.

وأشار البيان إلى أن الجلسة التي عقدها المجلس، الخميس الماضي، بينت مدى حساسية التطورات وخطورتها، ووقفت على مدى جاهزية الحكومة للطوارئ في القطاع النفطي واستعدادات وزارة الأمن الغذائي واستعدادات وزارة الصحة ووزارة الإعلام.

كما أوضح المجلس في بيانه الشعبي، أنه يدعم "الخطوات والإجراءات التي يقوم بها أمير البلاد والحكومة من أجل تعزيز أمن الكويت وشعبها ووقوفهم صفا واحدا مع القيادة السياسية في مواجهة الأخطار والأزمات القائمة والقادمة".

وشدد المجلس في بيانه على أهمية دور الإعلام الرسمي في إطلاع المواطنين والمقيمين وبشكل واضح وشفاف على مستجدات الظروف الأمنية والسياسية المحيطة وتوجهات الحكومة للتعامل معها واستعدادات أجهزة الدولة لحالة الطوارئ والأزمات، وبأهمية إشراك المواطنين والمقيمين ومؤسسات المجتمع المدني في تنفيذ وإنجاح خطط الطوارئ.

وطالب البيان بتدعيم وتقوية الجبهة الداخلية وتعزيز الوحدة الوطنية، لمواجهة التحديات والأخطار، كما يؤكد المجلس ضرورة الاستماع إلى توجيهات الأمير الذي حذر مرارا من خطورة ما يجري من تطورات وأهمية الوعي وتحمل المسؤولية الوطنية إزائها.



تعليقات