في ظل حكم "الأسد".. أزمة جديدة تهدد مشافي القنيطرة جنوب سوريا

في ظل حكم الأسد.. أزمة جديدة تهدد مشافي القنيطرة جنوب سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت مشافي محافظة القنيطرة جنوب سوريا أزمة طبية جديدة، تتمثل بفقدان أهم الأدوية التي يحتاجها سكان المحافظة، الأمر الذي هدد حياة شريحة واسعة من السكان بالخطر. 

ونقل موقع "هاشتاغ سوريا" الموالي عن مدير الطبي في مشفى أباظة بالقنيطرة وسام ماوردي، قوله إن المشفى يعاني من فقدان المصل المضاد للدغات الأفاعي والعقارب.

 وأكد "ماوردي" أن المرضى المصابين بلدغات الأفاعي والعقارب يتم تحويلهم إلى مشافي دمشق البعيدة، وذلك لعدم توفّر المصل.

وأوضح "ماوردي" خلال اجتماع مجلس منطقة القنيطرة الصحية، أن الإدارة خاطبت وزارة الصحة في حكومة النظام بغرض تزويدها بكميات من المصل لأن الكميات التي كانت بالمشفى انتهت صلاحيتها وتم إتلافها أصولًا، على حد وصفه.

وطالب رئيس منطقة القنيطرة الصحية في حكومة النظام منهال حسون، العمل على تأمين الأدوية للمراكز الصحية وخاصة أدوية الحمى المالطية، لا سيما بعد ورود العديد من الإصابات بهذا المرض إلى مشافي المحافظة، في ظل إهمال متعمدٍ من "نظام الأسد" للواقع الطبي في المحافظة.

يذكر أن محافظة القنيطرة تعتبر من المحافظات السورية التي تنتشر فيها الأفاعي والعقارب بشكلٍ كبير، وذلك لطبيعتها الجغرافية، وبفقدان المصل المضاد ستكون حياة آلاف السكان مهددة بالخطر في حال تعرض للدغ ولم يتم علاجهم بالطريقة الصحيحة.



تعليقات