نصر الحريري يوضح ماذا تعني خسارة إدلب وسقوطها في قبضة "جيش الأسد"

نصر الحريري يوضح ماذا تعني خسارة إدلب وسقوطها في قبضة "جيش الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

أوضح رئيس "هيئة التفاوض السورية"، نصر الحريري، ما تعني خسارة إدلب، وسقوطها في قبضة "جيش الأسد"، بعد الحملة الشرسة التي شنها النظام بدعم من روسيا.

وقال "الحريري" في مقابلة مع وكالة "الأناضول": إن "نظام الأسد يهرب من الاستحقاقات السياسية بالتصعيد في محافظة إدلب، رغم كونها منطقة خفض تصعيد، وخسارتها تعني نسف العملية السياسية قبل أن تبدأ".

أشار إلى أنه "كلما اقتربت العملية السياسة يعمل النظام على التصعيد"، مؤكدًا أن "التطورات السلبية على الأرض ستنعكس سلبًا على العملية السياسية".

عن أهداف النظام من تلك الخروقات، أوضح "الحريري"، أنها تتمثل في "الهروب من الاستحقاقات السياسية، والإمعان باستراتيجية تعتمد على الحسم العسكري".

وتابع رئيس "هيئة التفاوض": "لا أستبعد وجود مفاوضات حول منطقة آمنة يستحيل على النظام دخولها، وهذا لا يريح النظام".

وكان "جيش الأسد"، شن عملية عسكرية في 26 أبريل الماضي، بدعم روسي؛ ما أسفر عن مقتل مئات المدنيين ونزوح آلاف آخرين نحو الحدود التركية.



تعليقات