بعد تصاعد التوتر في الخليج..الكويت تصدر بيانًا رسميًّا بشأن أمير قطر

 بعد تصاعد التوتر في الخليج..الكويت تصدر بيانًا رسميًا بشأن أمير قطر
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت الكويت بيانًا رسميًّا، اليوم السبت، بشأن أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، في ظل تصاعد التوتر في منطقة الخليج وسط احتمالات عن نشوب حرب بين الولايات المتحدة وإيران.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن أمير دولة قطر، الشيخ تميم آل ثاني، سيزور الكويت غدًا الأحد، دون أن تذكر تفاصيل حول الزيارة.

وأوضحت الوكالة أن زيارة أمير قطر والوفد المرافق له "أخوية يقدم فيها التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك، لأخيه سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد".

وتأتي هذه الزيارة وسط تصاعد التوتر في منطقة الخليج وقالت وسائل إعلام سعودية إن المملكة وعددًا من الدول الخليجية وافقت على طلب الولايات المتحدة بإعادة انتشار قواتها العسكرية في مياه الخليج العربي، وعلى أراضي دول خليجية؛ لمواجهة إيران.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، السبت، نقلًا عن مصادر لم تسمّها وصفتها بأنها مطلعة على الطلب الأمريكي، فإن "الموافقة جاءت بناء على اتفاقات ثنائية بين الولايات المتحدة ودول خليجية"، مشيرة إلى أن "الاتفاق الخليجي—الأمريكي يهدف إلى ردع إيران عن أي اعتداءات محتملة قد تصدر منها، بفعل سلوكياتها المزعزعة لأمن المنطقة واستقرارها".

وتابعت الصحيفة: إن "الدافع الأول لإعادة انتشار القوات الأمريكية في دول الخليج هو القيام بعمل مشترك بين واشنطن والعواصم الخليجية، لردع إيران عن أي محاولة لتصعيد الموقف عسكريًّا ومهاجمة دول الخليج أو مصالح الولايات المتحدة في المنطقة، وليس الدخول في حرب معها".

وازداد التوتر في منطقة الخليج عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط؛ بسبب وجود معلومات استخبارية تفيد باستعداد إيران لتنفيذ هجمات قد تستهدف القوات أو المصالح الأمريكية.



تعليقات